long caftan dress, Abayas
Islamic clothing for women - Abayas, Jelbab & Kebaya go high fashion
Founder and Head Designer CHANANTHIDA

ينيس فاشن

بينيس فاشن

B

ENIS

LOG​

كيف أصبح الحجاب موضةً راقيةً وأحدث انقساماً بين النساء المسلمات​

يشتهر معرض لندن فاشن ويك (London Fashion Week) بعرض أفضل تصاميم الأزياء الراقية، وبلا شك، لن يكون

مختلفاً هذا الموسم. بل سيتم اضافة مفاجأة لعروض أزياء الحجاب التي ستعقد عام 2016/17. إن الحجاب الذي تختار بعض

النساء ارتداءه على رؤوسهن قد سجّل اتجاهاً سائداً. في الشهر الماضي، أصبحت شركة "دولتشي آند غابانا" واحدة من أحدث

 شركات تصميم العلامات التجارية والتي ستقوم بإطلاق مجموعة تدعى موديست وير (الملابس المتواضعة)، بحيث ستنضم

الى مثيلاتها من شركات تصميم الأزياء والموضة مثل أوسكار دي لا رينتا وتومي هيلفيغر.

يشق الحجاب طريقة الى الشارع العام. حيث أطلقت شركة "أتش آند أم" اعلانها الأول الذي يظهر فيه عارضة ازياء مسلمة

مرتدية الحجاب، حيث بدأت شركة "هاوس أوف فريزر" بتخزين "الحجاب الرياضي" المصمم للنساء المسلمات ليرتدينه أثناء

ممارسة التمارين والسباحة.

لقد رحّبت خريجة الأزياء، تابيندا كوسر اسحاق، البالغة 25 عاماً، والتي صممت "الحجاب الخشخاش" ليوم إحياء الذكرى،

 بوصول تيار الموضة الاسلامي، حيث وصفته بأنه "حركة جيدة في أعمال الموضة". لقد أحبت تابيندا منقوشات المناديل

المتحررة على الدوام، بحيث لم يتم تصميم هذه المناديل ليتم ارتدائها كحجاب، لكن بعض النساء المسلمات يرتدينهعلى اعتبار

أنه حجاب، ويعتقدن أن وصول هذه المناديل الى الشارع العام، أمراً رائعاً، كما النساء من مختلف الخلفيات سيتمتعن بقدر أكبر

من التشكيلات والخيارات الأخرى من أحجبة الرأس.

 لكن لا يشعر الجميع بنفس الطريقة. توافق شيلينا جان محمد، مؤلفة كتاب "حجاب الحب" (Love In A Headscarf) أن

ظهور موضة الحجاب أمراً مشجعاً، لكن الى حد ما. وتشدد على أن الحجاب موجود من أجل أن يلبس لأسباب دينية، ولا يجب

التغاضي عنها أو نسيانها.

 الجانب الأخلاقي للنقاش هو أحد الأمور التي تشكل اهتماماً كبيراً بالنسبة لصباح حنين شوردي، الطالبة ذات السنة ثالثة جامعة،

التي تدرس في قسم الأنثروبولوجيا الاجتماعية. وتتساءل: "لماذا لا يكون الحجاب مقبولاً إلا عندما يتم ملائمته وادارته من قبل

الشركات الرائدة، أعني الأنظمة الغربية، بعبارة أخرى، لدى الأنظمة الغربية السطلة على اتاحة وتنظيم ما يمكن اعتباره مقبولاً

وقابلاً للرسملة، أليس كذلك؟"

لماذا لا تستطيع المرأة المسلمة أن تحدد معالم هويتها الاسلامية واخلاقها الجنسية دون أن تواجه رقابة قاسية من داخل وخارج

المجتمع الاسلامي ذو الخيال المريض؟

من الواضح أن هذا موضوعاً مثيراً للجدل ويشغل بشدة اهتمام الكثير من النساء المسلمات. يبدو أن الاختلاف في آرائهن ينبع

من فهمهم المبدئي للحجاب ولما يختارون ارتداءه.

تتنوع أسباب ارتداء الحجاب. وفي موضوع نقاش طرح مؤخراً على موقع "Reddit"، قد أظهرت النساء المسلمات دوافعهن

وراء ارتداء الحجاب، وتتمثل هذه الدوافعبأن يظهرن كمسلمات، وأن لبس الحجاب هو علامة من علامات التواضع، ولتجنب

التحرش الجنسي، واتباع تعاليم الرب، ولمنحهم مظهراً جميلاً، وبياناً للزي الديني.

النساء اللاتي يرغبن في التعبير عن أنفسهن من خلال ملابسهن الدينية يميلن الى التنويع في لبس الحجاب العصري، بينما تلك

اللاتي يرتدين الحجاب عن غضب لأسباب دينية محافظة، نجدهم لا يدعمن التأثير الغربي على الملابس الاسلامية.

إن الموضة هي جزء كبير ومؤثر في حياتنا. إذا كنا أكثر اعتياداً على رؤية المرأة المسلمة، إذا فلا بد أن هناك جانباً ايجابياً

أيضاً لوسائل الاعلام السلبية بشأن ما يتم تداوله بشأن المسلمين. لكن في نهاية المطاف، حسب اقتراح المصممةتابيندا، فلا يهم

رأي النقاد لأنه لا يجب عليهم ارتداء الحجاب.

 

BENIS International Co.,Ltd.

ALL RIGHT RESERVED © 2018 BENIS International Co.,Ltd.

ALL RIGHT RESERVED © 2016 BENIS International Co.,Ltd.